الأحدث
الحكومة توضح حقيقة هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة

الحكومة توضح حقيقة هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة

الحكومة توضح حقيقة هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة، حيث كشفت الحكومة،حقيقة ما تردد حول نيتها في هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة، نافية تلك الشائعات، وكان ذلك تحت عنوان الحكومة توضح حقيقة هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة.

ونفت الحكومة ما تردد من أنباء عن هدم عدد من الأحياء السكنية المحيطة بالمتحف القومى للحضارة المصرية بدعوى التطوير مع تهجير قاطنيها دون تعويضهم.

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول هدم عدد من الأحياء السكنية المحيطة بالمتحف القومى للحضارة المصرية بدعوى التطوير مع تهجير قاطنيها دون تعويضهم، تواصل المركز مع صندوق تطوير العشوائيات، والذى نفى تلك الأنباء، مُؤكداً أنه لا صحة لهدم عدد من الأحياء السكنية المحيطة بالمتحف القومى للحضارة المصرية بدعوى التطوير مع تهجير قاطنيها دون تعويضهم.

وشدد على أنه تم توفير مساكن حضارية كاملة الخدمات والمرافق ومفروشة بالكامل كبديل لقاطنى تلك الأحياء، فور إخلائها باعتبارها منطقة عشوائية، مُشيراً إلى أن عملية تطوير المنطقة تأتى بهدف استعادة الوجه الحضارى لها وتحويلها إلى مقصد سياحى متطور ذات طابع معمارى حديث ومتكامل الخدمات يحافظ على الهوية التاريخية للمنطقة.

ويذكر أن  شائعات ترددت حول نية الحكومة هدم المباني المحيطة بمتحف الحضارة ودفع تعويضات لأصحابها، وذلك بهدف تطوير المنطقة.

وكان متحف الحضارة قد استقبل المومياوات الملكية الاسبوع الماضي في احتفالات كبيرة نالت اعجاب العالم أجمع.