استخلاص عناصر الغش وتقدير ما يُثْبِتُه من سلطة محكمة الموضوع

استخلاص عناصر الغش وتقدير ما يُثْبِتُه من سلطة محكمة الموضوع

استخلاص عناصر الغش وتقدير ما يُثْبِتُه من سلطة محكمة الموضوع، حيث أكدت محكمة النقض في حكمها بالطعن رقم ١٢٨٤ لسنة ٧٦ قضائية ـ الدوائر المدنية – جلسة ٢٠٢١/٠٥/١٧، أنه ولئن كان استخلاص عناصر الغش وتقدير ما يُثْبِتُ هذا الغش وما لا يثبت من سلطة محكمة

المقرر – في قضاء محكمة النقض – أن استئناف الحكم يطرح على المحكمة الاستئنافية الغش المدعى به، بما يوجب عليها التحقق من وقوعه وأثره في الحكم وقت ظهوره توصلًا لتحديد بدء سريان ميعاد الاستئناف. (٢)

*المقرر – في قضاء محكمة النقض – أن تعمد الخصم إخفاء قيام الخصومة عن خصمه للحيلولة دون مثوله في الدعوى وإبداء دفاعه فيها يعد من قبيل الغش في حكم المادة ٢٢٨ من قانون المرافعات سالفة البيان متى صدر الحكم الابتدائي في غيبته. (٣)

* المقرر – في قضاء محكمة النقض – أنه ولئن كان استخلاص عناصر الغش وتقدير ما يُثْبِتُ هذا الغش وما لا يثبت من سلطة محكمة الموضوع إلا أن ذلك مشروط بأن تقيم قضاءها على أسباب سائغة. (٤)

*المقرر – في قضاء محكمة النقض – أنه متى قدم الخصم إلى محكمة الموضوع مستنداتٍ من شأنها التأثير في الدعوى وتمسك بدلالتها فالتفت الحكم عن التحدث عنها كلها أو بعضها مع ما قد يكون لها من الدلالة فإنه يكون مشوبًا بالقصور. (٥)