الأحدث
زوجة لـ"محكمة الأسرة"أرحموني من جحيم زوجي المدمن"
زوجة لـ"محكمة الأسرة"أرحموني من جحيم زوجي المدمن"

زوجة لـ”محكمة الأسرة”أرحموني من جحيم زوجي المدمن”

زوجة لـ”محكمة الأسرة”أرحموني من جحيم زوجي المدمن” ، بدموع القهر والعذاب تحدثت زوجة لمحكمة الأسرة لتخلصها من جحيم زوجها المدمن وانقاذ اطفالها منه الذي حرمها منهم واليكم تفاصيل القصة وزوجة لـ”محكمة الأسرة”أرحموني من جحيم زوجي المدمن”

قالت السيدة ر.م.م، من احدى قرى محافظة الوادي الجديد، أبلغ من العمر 33 عاما تزوجت بعد قصة حب جمعتني بزوجي والذي يكبرني بـ 6 سنوات وقضينا 3 سنوات في سعاده تامه وكلا منا يعرف واجباته تجاه الاخر وانجبت طفلة كانت هي بمثابة الامل الدي كنا ننتظره وكانت هده السنوات من أجمل أيام العمر .
وفي بداية السنة الرابعة من بعد زواجنا لاحظت تغير كبير في تصرفات زوجى بعد ان اوهمني بانه يعمل فترة ثانية نظرا لغلاء المعيشة على حد قوله كما انني لاحظت نفوره مني بصورة دائمة بدأت في متابعته لأكتشف الطامه الكبرى في زوجى أصبح مدمن مخدرات ويقضى أغلب أوقاته مع أصدقاء السوء ولا يوجد اي عمل اخر له حسب قوله.

حرمها من رؤية طفلتها
واستطردت انها واجهت زوجها بما أكتشفته وطالبته بسرعة الابتعاد عن هذا السلوك لكنه رفض واعتدى عليها بالضرب المبرح اكثر من مرة بل قام بتهديدها وحرمانها من رؤية طفلتها.

وتقول السيده ر.م.م شعرت بالقلق والخوف على طفلتى وصبرت علي هذا الوضع عدة اشهر وبدلا من أن يحاول زوجى تغيير وضعه والابتعاد عن طريق الإدمان ازداد الوضع سوءا لدرجه أنه قام ببيع جزء من المنقولات وقام بسرقة حصالة ابنتنا وبيع قرطها الذهبي ليتمكن من شراء الاقراص المخدره ثم توجهت لاسرته وأشتكيت زوجي لهم وطلبت منهم التدخل لكنهم فشلوا في إنقاذة بل أتهمونى بأننى السبب فيما وصل اليه .

شوه سمعة زوجته من أجل المخدرات
وطلبت منهم التدخل بشكل او باخر أملا في الضغط علي زوجى والعودة الي رشدة لكنه رفض وبدأ فى التعرض لي ومحاولة إجباري علي العيش معه على هذا الحال و إزداد الوضع سوءا وبدأ في تشويه سمعتى بين جيرانى وأهلي متناسيا ابنته وقصة حبنا التي بدأناها سويا.

وأضافت، ان جميع المحاولات بائت بالفشل، بل زاد اصراره على ماهو عليه فقررت اللجوء الى محكمة الأسرة وأقمت دعوى خلع ضد زوجى للتخلص منه وإنقاذ حياتى وابنتى من جحيم الإدمان .