محكمة الاستئناف إذا ألغت أو عدلت حكم محكمة أول درجة فعليها أن تبين الأسباب التى أقامت عليها قضاءها

محكمة الاستئناف إذا ألغت أو عدلت حكم محكمة أول درجة فعليها أن تبين الأسباب التى أقامت عليها قضاءها

محكمة الاستئناف إذا ألغت أو عدلت حكم محكمة أول درجة فعليها أن تبين الأسباب التى أقامت عليها قضاءها
اكدت محكمة النقض في حكمها بالطعن رقم ٣٢٤ لسنة ٦٩ قضائية ـ دائرة الأحوال الشخصية – جلسة ٢٠١٦/٠٦/١٤، إنه إذ كان على محكمة الاستئناف إذا هى ألغت أو عدلت حكم محكمة أول درجة أن تبين الأسباب التى أقامت عليها قضاءها .


يترتب على رفع الاستئناف نقل موضوع النزاع فى حدود طلبات المستأنف إلى محكمة الدرجة الثانية وإعادة طرحه عليها بكل ما اشتمل عليه من أدلة ودفوع وأوجه دفاع جديدة وما كان قد قدم من ذلك أمام محكمة أول درجه فاستبعدته أو أغفلته لتقول محكمة الدرجة الثانية كلمتها فيها بقضاء مسبب تواجه به عناصر النزاع الواقعية والقانونية علـــى الســــواء ، فتعيد بحث ما سبق إبداؤه من وسائل الدفاع وما يعن للخصوم إضافته ، كما أنه من المقرر أن الحكم يجب أن يكون فيه بذاته ما يطمئن المطلع عليه إلى أن المحكمة قد محصت الأدلة التى قدمت إليها وحصلت منها ما تؤدى إليه ، وذلك باستعراض هذه الأدلة ، وتعليقه عليها بما ينبئ عن بحث ودراسة أوراق الدعوى

عن بصر وبصيرة ، كما أنه على محكمة الاستئناف إذا هى ألغت أو عدلت حكم محكمة أول درجة أن تبين الأسباب التى أقامت عليها قضاءها .